78542453061247889589738397173254778475936428358452183458731254889748520219478419356524321587767964239498477524

طرق الحفظ السريع خطوات سهلة

طرق الحفظ السريع خطوات سهلة

في ظل ما نشهده من تطور ووسائل التكنولوجيا الحديثة التي تتطور بشكل سريع أصبحت قدرة الإنسان على الحفظ ضعيفة، فقد أثبتت دراسة حديثة انه كلما ازدادت الأجهزة ذكاءً كلما ازداد الإنسان غباءً، ففي عصرنا الحالي نجد أن الناس أصبحت تعتمد على الفيسبوك لحفظ أعياد ميلاد أقاربهم، وأيضاً أصبحنا لا نحفظ أرقام الهواتف، بل نعتمد على الأجهزة الحديثة واستخراجها منها عند الحاجة في حين أنّنا كنا نحفظ أرقام هواتف منازلنا وأقاربنا أيضاً قبل ثورة التكنولوجيا التي نشهدها حالياً.

لا بدّ من الإشارة إلى أنّنا بحاجة إلى العودة لاستخدام الوسائل التقليدية للحفظ، بما لا يتعارض مع استخدام الوسائل الحديثة بل علينا الاستعانة بها لحفظ المعلومات التي نحتاجها، فالطالب عليه المحافظة على استخدام الورقة والقلم وتسجيل ملاحظاته فيما يتعلق بالمواد الدراسية، ويمكن لمدير العمل أيضاً وضع أجندة يسجل فيها أهم الأرقام والتواريخ المطلوبة لعمله، والسيدة في المنزل يمكنها تسجيل ملاحظات متعلقة بواجباتها الأسرية أيضاً. ويمكن أن نلخص أسهل طرق الحفظ فيما يلي:

أفضل طرق الحفظ
- ينصح بقراءة الدرس قراءة أولية بشكل عام، ومن ثم التركيز على كل فقرة وقراءتها قراءة استيعابية، ويمكن القيام بتظليل المعلومات المهمة من أجل زيادة ترسيخها في العقل ، وبعد القراءة يأخذ الطالب ورقة وقلم ويسجل ما تم حفظه من الدرس، ثم يلقي الطالب نظرة على الدرس ومقارنته بما قام بكتابته على الورقة ليتأكد من انه قام بحفظ الدرس

- كثرة تكرار ما تم حفظه مع التسميع، حيث أن التسميع يرسخ المادة ويسرع حفظها أكثر من الذي يقوم بحفظ المادة دون تسميع. 

- أن يحفظ الطالب دروسه بالتدريج ولا يسابق الزمن لكي يسرع في الحفظ، لأنه بهذه الطريقة سوف ينسى المعلومات بشكل سريع


- اختيار الوقت المناسب للحفظ وهو إمّا آخر الليل أو أول النهار، مع الأخذ بعين الاعتبار أن يأخذ الطالب فترة كافية للنوم حتى يستطيع تذكر ما تم حفظه


- للحصول على أفضل نتيجة يجب أن يكون الطالب قد حصل على غذاء متوازن، وان يبتعد عن القلق والتوتر، ويفضل اخذ استراحة بين فترة وأخرى أثناء عملية الحفظ


- لا تختلف طرق الحفظ للطالب عن طرق الحفظ للأشخاص العاديين، فلكل منا وظيفة أو مهام عليه حفظها، فمشاغل الحياة ممكن أن تنسينا الكثير من الأشياء، حتى أسماء الأشخاص الذين مروا بحياتنا ممكن نسيانها، لذلك لا بد من المداومة على حفظ المعلومات التي نرغب بحفظها بالطريقة التي تناسبنا كتسجيل الملاحظات وغيرها من الوسائل.

اخر المواضيع